دبلوماسيون دوليون حضروا أمسية “حضارات الجزيرة العربية والثقافة السعودية”

الجزيرة العربية منفذ الجنس البشري إلى العالم

دبلوماسيون دوليون حضروا أمسية “حضارات الجزيرة العربية والثقافة السعودية”

  • 17 يناير 2017

أقام معهد الفيصل لتنمية الموارد البشرية للتدريب مساء الأحد 15 يناير 2017م أمسية ثقافية بعنوان “الأنشطة الإنسانية في الجزيرة العربية عبر التاريخ.. والثقافة المحلية السعودية” شارك فيها الباحثان في مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية الدكتور سليمان الذييب والدكتور سعد الصويان .

وبدأت الأمسية بترحيب المشرف على المعهد الأستاذ عبدالله الحسني، الذي شكر الحضور ورحب بهم ، كما قدّم الباحثان للضيوف ونبذة عن سيرتهما الذاتية وموضوع ومحاور الأمسية.

تاريخ الجزيرة العربية

بعد ذلك تحدث الدكتور سليمان الذييب وتطرق إلى أهمية دراسة الجزيرة العربية جغرافيا وثقافيا ولغويا، فهي من الناحية الجغرافية تشكل المنفذ الذي عبر منه الجنس البشري من القارة الأفريقية، موطنه الأصلي، إلى بقية أنحاء العالم، وهي من الناحية الثقافية تشكل جسرا يربط بين ثقافة وادي الرافدين وثقافة وادي النيل، ومن الناحية اللغوية فهي تشكل الموطن الأصلي الذي انطلقت منه الشعوب السامية. بعد ذلك تطرق إلى بعض الرموز الثقافية المحلية كالنخلة رمز الاستقرار والعطاء والإبل رمز الاستقلالية والتكيف مع حياة الصحراء والترحال، مع لمحة عن استئناس الإبل ودورها في تجارة البخور قديما والعقيلات حديثا، وأثر ذلك في ربط ثقافة الجزيرة العربية بالثقافات المجاورة. وقد ألقي نظرة خاطفة على طقوس تقديم القهوة ورمزية الفنجال.

الممالك العربية القديمة

من جانبه تحدث الدكتور سعد الصويان حول المنجزات الحضارية التي قام بها إنسان الجزيرة العربية وتحديدا في المملكة العربية السعودية وبيان الدور الذي قام به في العصور المختلفة سواء العصور الحجرية القديمة والمتوسطة والمتأخرة او تلك التي تعرف بالعصور التاريخية.

وتطرقت المحاضرة إلى الممالك العربية القديمة التي كان لها ولشعوبها دورا حضاريا واضح في الجدار الحضاري، وكذلك في التاريخ السياسي والحضاري للمنطقة العربية من خلال عرض صور فوتوغرافية عن منجزات هذا الانسان القديم والمتمثلة في صناعات العصر الحجري او التاريخي؛ ولعل أبرزها الكتابات والمدن والمواقع القديمة.

 

الدكتور الذييب يلقي محاضرته

الدكتور الصويان يلقي محاضرته

المشرف على المعهد الأستاذ عبدالله الحسني يرحب بالحضور